الرئيسية / أخبار جنوبية / حمدان في اطلاق المخيمات الصيفية لكشافة الرسالة : نلتزم مطالب الناس وسلاح المقاومة باق في وجه العدو

حمدان في اطلاق المخيمات الصيفية لكشافة الرسالة : نلتزم مطالب الناس وسلاح المقاومة باق في وجه العدو

اطلقت “جمعية كشافة الرسالة الاسلامية” – مفوضية جبل عامل، المخيمات الصيفية التدريبية، بعنوان “نمضي قدما” بإحتفال أقيم في مؤسسة جبل عامل المهنية في البرج الشمالي، برعاية عضو هيئة الرئاسة في حركة “امل” الدكتور خليل حمدان.وحضره المفوض العام لجمعية كشافة الرسالة الاسلامية حسين قرياني، نائب المفوض العام حسين عجمي، المسؤول التنظيمي لحركة “امل” – اقليم جبل عامل علي اسماعيل، على رأس وفد من قيادة الاقليم، عضو المكتب السياسي محمد غزال ومسؤول حركة “امل” في مكتب طهران عادل عون وقيادات كشفية وحشد من الكشفيين والاهالي .

عجمي
بعد آيات من القرآن الكريم والنشيد الوطني ونشيد جمعية كشافة الرسالة الاسلامية قدم للحفل القائد الكشفي علي الحاج، والقى عجمي كلمة قال فيها:” اننا على الوعد والعهد سنبقى حراس حدود الوطن والمساهمين الأوائل في بناء المجتمع ومعالجة التحديات التي تواجه الشباب والوقوف الى جنبهم”.

اضاف : “اننا نحتفل اليوم باطلاق المخيمات الصيفية في مفوضية جبل عامل في ظل ظروف صعبة على كل المستويات ولكننا بفضل دعم ورعاية الرئيس نبيه بري القائد العام للجمعية مستمرين حيث يسعى جاهدا لتوفير الدعم المطلق لنا لتفعيل عملنا واستمرار تقدمنا نحو الافضل”.

حمدان
ونوه حمدان ب”جهود جمعية كشافة الرسالة الاسلامية التي تقوم بجهد كبير على مساحة لبنان، وقال:”ان الجمعية هي ضمانة وطنية ورافعة حقيقية للعمل الاخلاقي والاجتماعي والانساني والبناء الوطني على مستوى لبنان”.

وتطرق الى الوضع السياسي، فأكد “ان سلاح المقاومة باق في وجه العدو الاسرائيلي الذي يطلق تهديداته يوميا”، منتقدا” صمت وغياب العرب عما يحصل في القدس الشريف وداخل المسجد الاقصى”.

واكد “دور الجيش اللبناني في مواجهة الارهاب التكفيري والخطر الصهيوني وصيانة السلم الاهلي”. وقال:”ان حركة “امل” تلتزم مطالب الناس وحقوقهم وما جرى في المجلس النيابي من خطوة جريئة في اقرار سلسلة الرتب والرواتب التي كانت طالبت بها الهيئات النقابية منذ اربع سنوات وان ما تحقق هو انجاز كبير يسجل للرئيس نبيه بري الذي أصر على اقرارها واعطاء الحقوق الى اصحابها، وذلك باعتراف الجميع. وهذا يؤكد ان حركة “امل” من خلال وجودها داخل الدولة اللبنانية ملتزمة الامن الاجتماعي لانه من صلب عقيدتها ووجودها وسنبقى في مقدمة المطالبين بحقوق المواطنين” .