الرئيسية / ترفيه - صحة - بيئية / الجنوبيون الخضر يعيدون طيور بوم الحظائر الذهبية إلى أعشاشها

الجنوبيون الخضر يعيدون طيور بوم الحظائر الذهبية إلى أعشاشها

أعلنت جمعية “الجنوبيون الخضر” عن إعادة طائري بوم من نوع بوم الحظائر (إسمها العلمي Tyto alba) إلى عشهما بعد أن وقعا منه في وقت سابق وأحتفظ بها شبان من بلدة عيتا الشعب. وفور علمها بالأمر توجه أعضاء من الجمعية إلى المكان وألتقوا بالشبان الذين أبدوا تعاونا كاملا وإهتماما بالحفاظ على هذين الطيرين الذهبيين الجميلين وإعادتهما إلى عشهما.

وبعد الكشف عليهما والتأكد من صحتهما أعيد الطيران اللذان قدر عمرهما بمرحلة ما قبل النضوج بخمسين يوما، وبعد التأكد من وجود الأم في المحيط أعلنت الجمعية في وقت لاحق أنه يجري الإطمئنان عليها بشكل دوري.

ودعت الجمعية إلى حماية الطيور المقيمة منها والمهاجرة من القتل العبثي وبالأخص طيور البوم ومنها بوم الحظائر والتي تعد من أجمل أنواع البوم المتواجدة في لبنان لشكل وجهها الذي يشبه رسم قلب ذا ريشٍ أبي،ض فيما تتعدد ألوان ريش جناحيها وكامل ظهرها بين الذهبي الموشى بالرمادي والبقع البنية اللون الداكنة والأسود.

ولفتت الجمعية إلى دور طيور البوم الحيوي في حفظ توازن النظام البيئي بعيدا عن الخرافات، حيث تعتمد في غذائها، في مواقع نشاطها في لبنان والمحيط المتوسطي، بشكل رئيسي على القوارض التي تشكل 90% من نظامها الغذائي، مثل الفئران والجرذان وبدرجة أقل السحالي والبرمائيات وأيضا الحشرات ما يجعل طيور البوم أفضل أصدقاء المزارع وحارسة حقوله ليلا.