الرئيسية / ترفيه - صحة - بيئية / تعرفوا على الفوائد الطبية المذهلة للبصل

تعرفوا على الفوائد الطبية المذهلة للبصل

البصل

ذكرت صحيفة “ميديكال نيوز توداى” أمس الاثنين، أن البصل هو جزء من عائلة الآليوم من الخضروات والأعشاب، والتى تتضمن أيضا الثوم المعمر والبصل الأخضر والكرات،

وقد تمت زراعة خضروات الآليوم لعدة قرون، ليس فقط لأنها مميزة بالنكهات اللاذعة، لكن أيضا لخصائصها الطبية.

وتشمل الفوائد الصحية المحتملة من استهلاك البصل ضمن الأنظمة الغذائية خفض خطر عدة أنواع من السرطان، وتحسين المزاج والحفاظ على صحة الجلد والشعر.

كما صرحت الصحيفة أن البصل يمكن أن يختلف فى الحجم والشكل واللون والنكهة، ومن الأنواع الأكثر شيوعا هى الأحمر والأصفر والأبيض، كما يمكن أن تختلف من النكهات الحلوة مع نكهة خفيفة إلى حادة، والحارة، والنفاذة.

وأوضح الباحثون أن البصل غنى بالمغذيات الكثيفة، وهذا يعنى أنه فى حين أنه منخفض فى السعرات الحرارية يحتوى على نسب عالية من العناصر المغذية المفيدة مثل الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة، حيث أن كوب واحد من البصل المفروم يحتوى على حوالى 64 سعرة حرارية، 15 جراما من الكربوهيدرات، 0 جرام من الدهون، 0 جرام من الكولسترول، 3 جرامات من الألياف، 7 جرامات من السكر، 2 جرام من البروتين و10٪ أو أكثر من القيمة اليومية لفيتامين C وفيتامين B-6 والمنجنيز، كما يحتوى البصل أيضا على كميات صغيرة من الكالسيوم والحديد وحمض الفوليك والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمواد المضادة للأكسدة وكيرسيتين الكبريت.

ارتبطت الفواكة والخضروات من جميع الأنواع مع انخفاض مخاطر العديد من الظروف الصحية المرتبطة بنمط الحياة.

وقد اقترحت العديد من الدراسات أن زيادة استهلاك الأغذية النباتية مثل المانجو يقلل من خطر السمنة والوفيات الإجمالية، مرض السكرى، أمراض القلب، ويشجع على بشرة صحية وشعر، وزيادة الطاقة، وانخفاض الوزن الكلى.
السرطان: قد درست الخضروات الآليوم على نطاق واسع فيما يتعلق بالسرطان، وخاصة سرطان المعدة والقولون، وهذا يرجع إلى أن البصل هو أيضا مصدر قوى للأكسدة وفيتامين ج الذى يساعد على مكافحة تشكيل الجذور الحرة المعروف أنها تسبب السرطان.

النوم والمزاج: حمض الفوليك، وجد فى البصل، الذى قد يساعد مع الاكتئاب عن طريق منع وجود فائض من الحمض الأمينى فى الجسم، والتى يمكن أن يمنع الدم والمواد المغذية الأخرى من الوصول إلى الدماغ، الحمض الأمينى الزائد يتداخل مع إنتاج السيروتونين هرمونات الشعور الجيد، الدوبامين، والنورأدرينالين، التى تنظم المزاج فحسب، ولكن أيضا النوم والشهية أيضا.

الجلد والشعر: هناك حاجة إلى كمية كافية من فيتامين C لبناء وصيانة الكولاجين، الذى يوفر بنية على الجلد والشعر.