الرئيسية / أخبار جنوبية / بلدية كفررمان ترد على من يحاول بث الأضاليل

بلدية كفررمان ترد على من يحاول بث الأضاليل

بيـان صادر عن بلدية كفررمان
ردا على ما ورد على بعض صفحات التواصل الإجتماعي. عن مكب كفررمان الصحي الذي وُجد لحل أزمة النفايات.
قبل عام ونصف تقريبا، أقفل معمل الكفور لفرز النفايات، فغرقت كفررمان على إثر الأزمة بالنفايات، وتحولت الشوارع الى مكبات عشوائية، حلول عديده أوجدتها البلدية للأزمة ولكنها كانت مؤقتة، الى أن بدأت بنقل النفايات الى حديقة إفراز مقدمة من احد الأشخاص الخيريين، وبموافقة خطية منه، حيث تم إعتماد طريقة الطمر الصحي، طبقة نفايات، طبقة تراب ويجري تسويتها بالمحدلة، وتم إضافة أنابيب بلاستيكية لإخراج الغاز السام الذي تصدره النفايات، إذ تحرص البلدية على إتباع طرق الطمر الصحي.
وإتخذت البلدية كلَّ تدابير الحماية بوضع قفل له، ومنع رمي نفايات القرى المجاورة ، وهو خاص بكفررمان فقط، وقد وضعت البلدية المدعي العام البيئي السابق القاضي نديم الناشف بكل تفاصيل عملية الطمر المتبعة،

ولكن اللافت أن هناك من يحاول أن يبث الأضاليل ويسوق لحملته الإنتخابية بالتصويب على أمور يدرك مسبقا أن لا حلول لها في الوقت الراهن، ولم يقدموا أي حل أو إجترحوا حلا ولو مؤقتا لوضع حدا لهذه الازمة.