الرئيسية / على مدار الساعة / السعودي تركي آل الشيخ “رئيس” الأهلي المصري.. أهدى النادي 2 مليون جنيه بعد فوزه بالسوبر، وردود فعلٍ من الدولتين غاضبة

السعودي تركي آل الشيخ “رئيس” الأهلي المصري.. أهدى النادي 2 مليون جنيه بعد فوزه بالسوبر، وردود فعلٍ من الدولتين غاضبة

أعلن نادي الأهلي المصري، السبت 13 يناير/كانون الثاني 2018، تسلمه مبلغ 2 مليون جنيه هدية من تركي آل الشيخ، المستشار بالديوان الملكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية.


وسمّى النادي تركي آل الشيخ في تغريدة على تويتر برئيسه الفخري، وجاءت الهدية بمناسبة فوز الأهلي بالسوبر المصري، على حساب فريق المصري البورسعيدي، في مباراة الجمعة.






وغالبية ردود الفعل لدى بعض المصريين والسعوديين على تويتر لم تكن مرحبة بخطوة تقديم أموال إلى النادي، فالمصريون قالوا إن النادي ليس بحاجة لهذا المبلغ ولا يجب أن يظهر أنه يحتاج أموالاً أو يتباهى باستلامها، أما السعوديون فانتقدوا آل الشيخ وقالوا إن هذا فساد مالي وإن الأندية السعودية كانت أحق بالمبلغ.

في الحيز التالي نرصد بعض ردود الأفعال:












خطأ الحارس منح الكأس للأهلي






وفي المباراة ارتكب أحمد مسعود، حارس المصري البورسعيدي خطأً فادحاً في الوقت الإضافي، سمح لوليد أزارو بتسجيل هدف الفوز للأهلي 1-صفر، ليؤكد هيمنته على كرة القدم المحلية، بإضافة كأس السوبر للقبي الدوري والكأس اليوم الجمعة.

وحاول مسعود مراوغة أزارو عندما أعاد أحد الزملاء الكرة له في الدقيقة 102، لكن المهاجم المغربي استخلصها ووضعها في الشباك الخالية بقدمه اليسرى، ليقود فريقه للقب السوبر، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وانخرط مسعود في البكاء عقب النهاية، ليتدخل زملاؤه ولاعبو الأهلي لمواساته.

وقال أحمد فتحي، لاعب الأهلي في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة "الأخطاء واردة في أي مباراة، لأن هذه كرة القدم. انتصرنا في اللقاء، وتوجنا باللقب بسبب خطأ الحارس، الذي أطالبه بعدم القسوة على نفسه. لا يزال صغيراً وأمامه الوقت ليتعلم".

وقال حسام حسن، مدرب المصري، في مؤتمر صحفي "لم يساندنا التوفيق اليوم. أدى الحارس مسعود بشكل جيد، وأنقذ مرماه من عدة فرص خطيرة، لكن عدم التوفيق كان وراء الخسارة. بدون هذا الخطأ ما كان الأهلي ليسجل أهدافاً، وكنا سنصل إلى ركلات الترجيح. أخطاء حراس المرمى واردة بشكل كبير، وفريقي يمتلك ثلاثة حراس جيدين".





المرة الثالثة على التوالي التي تقام فيها المباراة في الإمارات







وأكد الأهلي هيمنته المحلية بإضافة لقب السوبر العاشر في تاريخه إلى لقبي الدوري والكأس، بالتفوق على وصيفه في الكأس على استاد هزاع بن زايد في الإمارات.

وهذه هي المرة الثالثة على التوالي التي تقام فيها المباراة في الإمارات، وحصد الأهلي اللقب في النسخة الأولى بالفوز 3-2 على الزمالك في الملعب ذاته.

وثأر الزمالك من غريمه التقليدي العام الماضي، بالفوز بعد ركلات ترجيح في استاد محمد بن زايد في أبوظبي.

وقال حسام البدري، مدرب الأهلي، في مؤتمر صحفي "سعيد للفوز بلقب كبير في حضور جماهير الأهلي، وإن كنت أتمنى حضور الجماهير في مصر أيضاً. كنت أتمنى أن أخوض بطولة كأس العالم للأندية هنا في الإمارات، التي تجيد دائماً تنظيم مثل هذه البطولات".

وخسر الأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الوداد البيضاوي المغربي، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف البدري "توقعت الفوز باللقب، وكنت أعلم أن المصري سيلعب بتحفظ دفاعي مع بعض المحاولات الهجومية. أعتقد أن محاولات المنافس الهجومية لم تمكنهم من تشكيل أي خطورة.

"النتيجة لا تعبر عن سير المباراة، لأننا أهدرنا الكثير من الفرص وكنا أفضل. ليس لدي أي تعليق على التحكيم، فقد كان مميزاً، والأخطاء لم تكن مؤثرة".

وقال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي "صعوبة المباراة تكمن في أنها بطولة من يوم واحد. لعبنا في وجود الجماهير التي نفتقدها في مصر.

"المواجهات الثنائية بين لاعبي الفريقين كانت صعبة بعض الشيء، لكننا تفوقنا. لنا هدف آخر بداية من الغد.

"لم نخسر في ملعب هزاع بن زايد من قبل، وفزنا على الزمالك هنا في 2015. هذه أول بطولة لنا في الموسم الجديد، حققنا هدفنا بشكل رائع والقادم أصعب".




فرص واستحواذ







وفاز الأهلي بلقب الدوري في الموسم الماضي، وقلب تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على المصري في نهائي الكأس، بعد وقت إضافي.

وقال وليد سليمان "ملعب هزاع بن زايد يمثل فألاً حسناً للأهلي. نهدي الفوز لجمهورنا. نشكر الجماهير والمسؤولين في الإمارات على التنظيم الرائع".




وقال المدافع سعد سمير لمحطة أبوظبي الرياضية "فزنا ببطولة مهمة. واجهنا فريقاً جيداً وسنحت لنا عدة فرص، والحمد لله على الانتصار".

وجاءت أول هجمة منظمة للأهلي في الدقيقة الثامنة عبر وليد سليمان، لكن أحمد فتحي أنهاها بتسديدة قوية علت العارضة.

وردَّ كريم العراقي لاعب المصري بضربة رأس، إثر ركلة حرة في الدقيقة 12، استقرت بين يدي محمد الشناوي حارس الأهلي.

وكاد فريد شوقي، لاعب المصري، أن يحرز هدفاً بالخطأ في مرماه مع بداية الشوط الثاني، لكن مسعود سيطر على الكرة التي كانت في طريقها إلى المرمى.

وأرسل النيجيري جونيور أجايي تمريرة عرضية لأزارو، الذي اقتحم منطقة الجزاء قبل أن يقع على الأرض، ليحصل على بطاقة صفراء لادعاء السقوط داخل المنطقة.

وسدَّد وليد سليمان في الدقيقة 63، لكن الكرة مرَّت فوق مرمى المصري، ولم يستغل عبدالله السعيد ركلة حرة مباشرة، وسددها أعلى المرمى في الدقيقة 79.

ودفع البدري، مدرب الأهلي، بإسلام محارب بدلاً من أجايي في الشوط الإضافي الأول، بينما أهدر مؤمن زكريا فرصة تعزيز التقدم في الدقيقة 107، عندما كان في مواجهة المرمى وسدَّد كرة في متناول مسعود.

وردّت العارضة تسديدة خلفية رائعة للسعيد، قبل نهاية الوقت الإضافي بخمس دقائق.