الرئيسية / على مدار الساعة / الرئاسة الجزائرية ترفض خصخصة الشركات العمومية

الرئاسة الجزائرية ترفض خصخصة الشركات العمومية

أفادت تقارير إخبارية بأن الرئاسة الجزائرية رفضت رفضا قاطعا توجه الحكومة لخصخصة أو التنازل عن جزء من رأسمال الشركات المملوكة للدولة.
وقال موقع (الجيري1) الإخباري، نقلا عن مصادر وصفها بالمطلعة، ان تعليمات رئاسية وجهت إلى رئيس الوزراء، أحمد أويحيي، تبلغه رفضها القاطع لأي عملية خصخصة أو التصرف في جزء أو كامل رأسمال الشركات العمومية المملوكة للدولة، وأن هذه التعليمات تخص كبرى الشركات وأيضا الشركات التي توصف بـ»الصغيرة».
يذكر أن الجزائر أطلقت عملية خصخصة للشركات العمومية في بداية الألفية الجديدة، إلا أن العملية منيت بفشل ذريع، لأنها سمحت بالتنازل عن شركات بمبالغ رمزيه تم بيعها فيما بعد بمبالغ كبيرة، مثل ما حدث مثل مع رجل الأعمال المصري نجيب ساوريس، الذي أعاد بيع مصنعين للإسمنت اشتراهما عام 2007، إلى الشركة الفرنسية «لافارج».
وتتناقض التعليمات الرئاسية الأخيرة مع إبداء الحكومة الجزائرية استعدادها، الشهر الماضي خلال اجتماع ثلاثي ضم نقابة العمال المقربة ومنظمات اصحاب العمل، لخصخصة الشركات العمومية بهدف البحث عن نجاعة اقتصادية أكبر.