الرئيسية / على مدار الساعة / شهداء وجرحى في الضفة والقطاع خلال المواجهات مع الاحتلال

شهداء وجرحى في الضفة والقطاع خلال المواجهات مع الاحتلال

استشهد الشاب زكريا الكفارنة بعد اطلاق جنود الاحتلال الصهيوني الرصاص عليه شرق جباليا شمال قطاع غزة، كما جرح العشرات في مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة والقدس وعلى حدود قطاع غزة.

وفي التفاصيل، اندلعت عقب صلاة الجمعة مباشرة، مواجهات عنيفة في مدن وقرى الضفة الغربية وعلى الشريط الحدودي لقطاع غزة في جمعة الغضب الثالثة، نصرة للقدس ورداً على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ “إسرائيل”، حيث أصيب العشرات بالرصاص الحي والاختناق وجرى نقلهم للمشافي لتلقي العلاج. ففي قطاع غزة، اندلعت مواجهات عقب صلاة الجمعة في جميع مناطق قطاع غزة على الشريط الحدودي، على معبر بيت حانون، وشرق جباليا، وقرب موقع ناحل عوز شرق غزة، والبريج، وخانيونس، ورفح. وأطلق جيش الاحتلال على المتظاهرين النار والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى إلى استشهاد الشاب زكريا الكفارنة برصاص الاحتلال شرق جباليا، وإصابة شابين شرق خانيونس والعشرات بالاختناق في جميع المناطق.

وفي بيت لحم كانت المواجهات الأعنف على المدخل الشمالي للمدينة، حيث استبق الجنود الصهاينة المشاركين في مسيرة وقاموا بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي، والرصاص الحي. وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه تعاملت مع إصابتان بالرصاص المطاطي في الوجه نقلتا الى المستشفى، و١٠ اصابات بالاختناق عولجت ميدانيا عند المدخل الشمالي.

وعلى المدخل الشمال لمدينة البيرة، وسط الضفة الغربية المحتلة، اندلعت المواجهات عقب صلاه الجمعة، لاحق خلالها الجنود الشبان باتجاه منازل المواطنين القريبة، وقام بالاعتداء على الطواقم الصحافية والطواقم الطبية ومنعهم من تقديم العلاج للمصابين. واعتقل الجنود أحد الشبان الجرحى بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.