الرئيسية / على مدار الساعة / عزام الأحمد: يجب عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي

عزام الأحمد: يجب عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي

قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد إن “تسلّم الحكومة لمعابر قطاع غزة يمثل 50 % من عملية تمكينها من ممارسة مهامها في القطاع”، وأوضح أن “خطوات تنفيذ المصالحة على الأرض تسير بسلاسة”.

وأوضح الأحمد في حديث له الاثنين أن “قضية تمكين الحكومة يجب أن تنتهي بشكل كامل نهاية الشهر الجاري على أن يعقد اجتماع في الأسبوع الأول من الشهر المقبل بين حركتي فتح وحماس في القاهرة لتقييم هذه المرحلة”، ولفت الى ان “بعض الوزارات والهيئات مثل سلطة جودة البيئة وسلطة الطاقة وسلطة الأراضي ما زالت خطوات تمكينها مستمرة”.

وأضاف الاحمد أنه “بعد تنفيذ مرحلة التمكين سيصار إلى عقد اجتماع آخر للحديث عن كل ملفات اتفاق القاهرة 2005 وهي الانتخابات ومستقبل الحكومة والحريات العامة واستكمال ملف المصالحة المجتمعية ومنظمة التحرير وعقد المجلس الوطني والعمل على ضم حركتي حماس والجهاد الإسلامي لمنظمة التحرير”.

وأكد الأحمد أنه “سيتم تقييم للوضع السياسي الفلسطيني منذ العام 1988 وحتى يومنا هذا لوضع استراتيجية جديدة أمام مواصلة إسرائيل لجرائمها واستهتارها بالقانون الدولي”، وشدد على “ضرورة عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي”.