الرئيسية / أخبار جنوبية / احياء ذكرى ثالث المرحوم الحاج محمد يوسف درويش “ابو يوسف” في الشهابية

احياء ذكرى ثالث المرحوم الحاج محمد يوسف درويش “ابو يوسف” في الشهابية

محمد درويش احيت بلدة الشهابية وأل درويش ذكرى مرور ثلاثة ايام على وفاة فقيدهم الغالي المرحوم الحاج محمد يوسف درويش “ابو يوسف” وذلك باحتفال حاشد اقيم في حسينية السيدة الزهراء “ع” في بلدة الشهابية بحضور شخصيات وفعاليات وحشد من ابناء البلدة والقرى المجاورة. تخلل الاحتفال تلاوة ايات قرانية مباركة للحاج يوسف ركين. وبعد ذلك تلي مجلس عزاء حسيني للشيخ حسن احمد صمادي، حيث تحدث في مستهلها عن معاني الثورة الحسينية مؤكدا ان منبر الامام الحسين “ع” يجب ان يجتمع في ظلاله الجميع. وكانت كلمة رثاء للزميل محمد علي درويش حيث قال : كم هي قاسية لحظات الوداع والفراق، التي تسجل وتختزن في القلب والذاكرة، وكم نشعر بالحزن لخسارتك عمي العزيز ايها الانسان الطيب والاب الحنون انت نبع العطاء والنهر المتدفق حبا لعملك، يعز علينا فراقك. عمي الحبيب لقد عرفناك هادئا، متسامحا، راضيا، قنوعا، ملتزما بانسانيتك وواجبات دينك وصابرا على ما اصابك. عمي الغالي رحلت وتركت ابي الغالي رفيق دربك اخاك وهو الان يفتقدك ويشعر بالم وحزن كبير على فراقك. ويدعو الله دائما ان يرحمك ويغفر لك ويدخلك الجنة. وختم الزميل محمد علي درويش قائلا لا نملك الا ان نقول : ” انا لله وانا اليه راجعون”، وحسبنا الله ونعم الوكيل، اللهم اجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيرا منها”. نتقدم باسم ال درويش بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان لكل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة عمنا الغالي المرحوم الحاج محمد يوسف درويش “ابو يوسف” سواء كان ذلك بالحضور او عبر الهاتف او من خلال مواقع التواصل الاجتماعي كما نخص بالشكر ايضا اصحاب المواقع الالكترونية على مواساتهم لنا. نسال الله تعالي ان يحفظكم جميعا. فقد كانت لتعزيتكم الرقيقة ابلغ الاثر في نفوسنا فاليكم خالص الشكر وصادق الود والوفاء. نسال الله تعالى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته. شكر الله سعيكم واعظم اجركم وجزاكم الله عنا خير جزاء. وانا لله وانا اليه راجعون. 7