الرئيسية / أخبار جنوبية / احياء الليلة السادسة من ليالي عاشوراء في المصيلح بمشاركة الرئيس نبيه بري

احياء الليلة السادسة من ليالي عاشوراء في المصيلح بمشاركة الرئيس نبيه بري

المصيلح – مصطفى الحمود

الشيخ سامي ابي المنى : للمحافظة على الدستور واﻻستقرار العام بعيدا عن سياسات شد الحبال والمزيدات الشعبوية الطارئة ، وانتم يا دولة الرئيس تناضلون من اجل خير الناس واستقامة امور الدولة و اﻻجدر باﻻصﻻح واقامة التوازن بين المطلوب والممكن .

 احيا رئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري ، الليلة االسادسة من ليالي عاشوراء بمجلس عزاء حسيني  اقيم في قاعة ادهم خنجر في دارته في المصيلح حضره اضافة لرئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري  ، النواب  اميل رحمة ، هاني قبيسي، ياسين جابر وعبد المجيد صالح ، وزير الخارجية اﻻسبق عدنان منصور ،  أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات على رأس وفد من حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية ، رئيس المجلس اﻻقتصادي اﻻجتماعي روجية نسناس ، محافظ النبطية محمود المولى ، مدير عام التعليم المهني والتقني أحمد دياب ، رئيس فرع مخابرات الجنوب الجيش الجنوب العميد فوزي حمادي ، وفد من كبار ضباط قوى اﻻمن الداخلي ،  رئيس اللجنة الثقافية في المجلس المذهبي في طائفة الموحدين الدروز امين عام مؤسسة العرفان التوحيدية الدكتور سامي ابي المنى  على رأس وفد من مشايخ طائفة الموحدين الدروز ، عضوا هيئة الرئاسة في حركة أمل جميل حايك وعباس نصرالله ، نائبا رئيس اﻻتحاد العمالي العام سعدالدين حميدي صقر وحسن فقيه ، وفد من قيادة كشافة الرسالة اﻻسﻻمية ، المسؤول التنظيمي للحركة في الجنوب باسم لمع ، وعدد من اعضاء المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة ، فعاليات قضائية وقيادات امنية وعسكرية ، لفيف من العلماء ، رؤوساء اتحادات بلديات ساحل الزهراني ،الشقيف واقليم التفاح  علي مطر ،محمد جميل جابر وبﻻل شحادي ، ، فعاليات بلدية واختيارية واقتصادية  ، وحشود شعبية من مختلف المناطق غصت بهم قاعة ادهم خنجر والباحات المحيطة .

المجلس الذي قدم له عضو المكتب السياسي في الحركة محمد غزال استهل بأي من الذكر الحكيم للمقرئ السيد حسين موسى .
بعدها القى الشيخ الدكتور سامي ابي المنى كلمة وجه في مستهلها  التحية لرئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري على اعطائه هذه الذكرى  البعد الوطني الوحدوي  ثم القى قصيدة شعرية قارب فيها مواقف الرئيس نبيه بري الوطنية  ثم تحدث عن معاني الثورة الحسينية وابعادها اﻻصﻻحية واﻻنسانية .
وقال ابي المنى : ان المسؤولية اليوم ان ننصر الحسين ونؤيده ونقويه على خصمه ونحقق اهدافه وهذا من مهمة ومسؤولية كل الذين يفهمون الحسين مدرسة لﻻصﻻح ومشروعا انسانيا متقدما وراية خفاقةفي سماء اﻻسﻻم واﻻنسانية ﻻ مجرد شخص او حركة او كلمة عابرة .
ودعا ابي المنى الى اﻻقتداء بقيم التسامح والمحبة والعفو والحكمة التي كرستها الرساﻻت السماوية والى الترفع عن الصغائر وعدم رد اﻻساءة باﻻساءة واحترام ثقافة اﻻخرين دون ان يعني ذلك السكوت عن الظلم واﻻعتداء والقبول باﻻنحراف عن الرسالة والتخلي عن الحقوق والمعتقدات ،واشار ابي المنى الى اﻻسﻻم غلب منطق الحوار والتسامح على منطق القوة واقام التوازن بين اللين والحزم وبين العفو والمطالبة بالحق .
وختم ابي المنى كلمته متوجها للرئيس بري بالقول : وفقككم الله في ما تسعون اليه من اصﻻح حال وما تتحملونه من اعباء وانتم تناضلون من اجل خير الناس واستقامة امور الدولة وانتم اﻻجدر باﻻصﻻح واقامة التوازن بين المطلوب والممكن وعسى ان تصلوا وقادة البﻻد وممثلي الشعب والحكومة الى ما يريح المواطنين ويخفف التشنجات والمهاترات و يحافظ على الدستور واﻻستقرار العام بعيدا عن سياسات شد الحبال والمزيدات الشعبوية الطارئة
فتحية لمواقفكم الوطنية الجريئة .

واختتم المجلس بالسيرة الحسينية تﻻها الشيخ حيدر المولى .
وفي ختام المجلس اثر الرئيس نبيه بري ان يصافح المشاركين في المجلس العاشورائي في قاعة ادهم خنجر فردا فردا

بدورها عقيلة رئيس مجلس النواب السيدة رندى عاصي بري احيت الليلة السادسة من ليالي عاشوراء بمجلس عزاء اقامته في دارتها في المصيلح حضره حشد من الفعاليات النسائية وعقيﻻت عدد من النواب والوزراء ووفود نسائية من مختلف المناطق .