الرئيسية / أخبار جنوبية / ​بلدة الشهابية وآل ركين احيا ذكرى مرور ثلاثة ايام على وفاة فقيد الشباب المرحوم محمد الحاج سبع ركين

​بلدة الشهابية وآل ركين احيا ذكرى مرور ثلاثة ايام على وفاة فقيد الشباب المرحوم محمد الحاج سبع ركين

محمد علي درويش

بمناسبة مرور ثلاثة ايام على وفاة فقيد الشباب المرحوم محمد الحاج سبع ركين احيت بلدة الشهابية وآل ركين ذكراه، بحضور حشد من رجال الدين وفعاليات بلدية واختيارية ولفيف من العلماء وحشد من ابناء البلدة والقرى المجاورة. وذلك يوم الاحد  13/8/2017 في حسينية الزهراء (ع) الشهابية.

استهل الاحتفال التأبيني بتلاوة ايات من الذكر الحكيم لفضيلة الحاج عبد الله ركين.

ثم كانت كلمة للشاعر يوسف قانصو تحدث في مستهلها عن فقيد الشباب الراحل محمد ركين جاء فيها : الشخص العظيم يعرف بطيب اخلاقه هذه هي الحياة وبهذا يخلد الانسان ماذا اقول في فقيد تربى تربية بيتية صالحة.

يا محمد ببحر الاسى غرقنا بأعماقه كنت الربيع واليوم وبقدر اله الكون يبس الربيع ودبلت اوراقه .

يا موت ما عندك شقيقة ولا شقيق ولا قلبك بينعد هالقلب الرقيق.

يا محمد انت مشعل افتخار ياغصن أخضر انت من منبت عريق.

جاي رغم حجم الفجيعة والدمار جاي وحامل جرح في قلبي غميق عا كل حال يلي صار ما منه فرار.

تغمدك الله ايها الفقيد بواسع رحمته واسكنك فسيح جناته ولاهلك جميل الصبر والسلوان.

كما رثى الزميل محمد ع.درويش ابن خاله بهذه الكلمات المؤثرة.

فقيدنا الغالي محمد رحل لا سلاما ولا وداعا !

هكذا بكل بساطة ترحل و تترك اهلك ومحبيك قبل ان يودعوك ، قبل ان تقر اعينهم بالنظر الى وجهك الملائكي.

رحلت يا ابن خالي العزيز وتوارت روحك الطاهرة الى مثواها الاخير بجنة الفردوس.

خبر وفاتك نزل كالصاعقة على كل من عرفك، الغريب قبل القريب .

رحل الأخ العزيز، رحل الطيب الكريم، رحل صاحب الأخلاق الفاضلة، رحل المتواضع، رحل من زهد في دنياه، رحل من يحب الخير للجميع ، رحل أطيبهم سريرة ، رحل أحسن اقرانه خلقا وخُلقا.

 وداعا يا خير الناس وأصدقهم،

وداعا يا ابن خالي ، ماذا أقول يا محمد وقد تواريت في الثرى؟

 أؤمن بقضاء الله وقدره وأن الموت مصير كل حي.

 لكن ما يحز في النفس ذكرياتنا معك.

سيشتاق الاهل ومحبوك إلى كل شيء كان يجمعهم معك.

العزيز محمد كنت معهم كما كنت سوف يظلون يناجوك ويتذكروك.

رحمك الله ايها الفقيد العزيز وطيب ثراك واسكنك فسيح جناته.

وفي الختام اقيم مجلس عزاء لفضيلة الشيخ علي العسيلي حيث تلا السيرة الحسينية العطرة.