الرئيسية / مقابلات / مقابلة مع مدير محمية شاطىء صور الطبيعية المهندس حسن حمزة

مقابلة مع مدير محمية شاطىء صور الطبيعية المهندس حسن حمزة

1-يقول البعض بأن هناك محمية في بلدة دير قانون رأس العين وعندما سألنا عن هذا الموضوع وجدنا أن لا علم للناس بها. ماذا تعني منطقة رأس العين لمحمية شاطىء صور الطبيعية؟ تمتد محمية شاطىء صور الطبيعية على مساحة 3,8 هكتار بالإضافة إلى الواجهة البحرية التي تبلغ 18 كلم وهي عبارة عن أربعة مناطق: المنطقة السياحية (الخيم البحرية)، المنطقة العلمية، منطقة رأس العين، والواجهة البحرية.

إذاً منطقة رأس العين هي ضمن هذه المناطق الأربعة حيث تبتعد عن مدينة صور حوالي 7 كلم، وتعتبر من أههم المواقع الأثرية التاريخية. فهي عبارة عن أراضٍ زراعية (1500 دنم) وأربع برك من المياه العذبة التي تؤمن مياه الري والشفة لمعظم القرى الجنوبية بالإضافة إلى طاحونة المياه.

2- متى أعلنت المحمية؟ وهل هي مرخصة؟

أعلنت المحمية سنة 1998 بقانون اشتراعي من مجلس النواب تحت رقم 708.

3 – في سياق الحديث قلت بأن الخيام البحرية تصنّف ضمن المحمية وهذا ما يجهله الكثير من أبناء المنطقة. هل تحدثننا أكثر عن هذه المنطقة؟

تعتبر هذه المنطقة جزءً هاماً من المحمية التي أنشأت ضمن شروط ومواصفات معينة حيث يُسمح بإقامة نشاطات صديقة للبيئة، خصوصاً بأنّ شاطئ صور الرملي يعتبر الأول في لبنان من ناحية الاتساع لنوع الرمال الموجودة. وعند بناء الخيم في أول الموسم الصيفي يتم التذكير ببعض الإرشادات التي يجب التنبه إليها للمحافظة على الحيوانات كتخفيف الأضواء في الليل لعدم التسبب بالإزعاج لبعض الحيوانات التي تركن هذه المنطقة.

4- هل من مشاريع مستقبلية لتأهيل المحمية وتعريف الناس بها؟ ولماذا معظمهم يجهل وجودها ؟

يتم العمل حالياً على مشروع لتحويل مبنى المحمية إلى معرض دائم للمنتوجات التقليدية والحرفية حيث يخدم هذا المعرض حوالي 25 تعاونية في الجنوب. وكذلك سيتم العمل على فتح مكتبة علمية ومركز غطس بهدف خلق ثقافة بيئية مجتمعية. وهناك دراسة حول إمكانية إنشاء مكتب سياحي في صور لتعريف السياح بالأماكن السياحية التي يمكن قصدها ومن ضمنها المحمية.

أما السبب في عدم معرفة الناس بالمحمية هو النقص في التغطية الإعلامية على المستوى الوطني، لذلك نحن نتوجه وندعو ونناشد وسائل الاعلام لمواكبة أعمال المحمية نظراً لأهميتها في التسويق للمحمية.

5 – من يدعم المحمية؟ وهل من اهتمام بها من قبل اتحاد بلديات قضاء صور؟!!

أريد هنا أن أتوجه بالشكر لرئيس لجنة المحمية رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق الذي يعمل جاهداً للتسويق لهذه المحمية في كافة النشاطات. وعلى الرغم من أنّ المحمية معترف بها ومرخص لها في وزارة البيئة إلا أنها لا تلقى أي دعم مادي وتغيب تماماً عن ميزانية الدولة وبالتحديد وزارة البيئة.

وكذلك الأمر بالنسبة لاتحاد بلديات قضاء صور المعني الأول والمسؤول الأساسي عن دعم هذه المحمية نظراً للأهمية السياحية الكبرى التي أعطتها لمدينة صور.

6 – لمن تتوجهون اليوم لتفعيل عمل المحمية؟

نتوجه بدايةً إلى طلاب الجامعات وندعوهم للقيام بالأبحاث العلمية حيث يتم تخصيص فترات تدريب لهم وورش عمل. وكذلك ندعو الجمعيات المحلية الداعمة للبيئة وكذلك القيّمين على النشاطات البيئية. وهذا لا يلغي الدور الكبير للسياسيين في تفعيل عمل هذه المحمية.

مريم فاخوري – كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية الدولية-لبنان – 11-02-2013
نقلا عن موقع النبطية