الرئيسية / أخبار جنوبية / لقاء تضامني مع الاسرى في صور وكلمات نوهت بنضال الشعب الفلسطيني في القدس والاقصى

لقاء تضامني مع الاسرى في صور وكلمات نوهت بنضال الشعب الفلسطيني في القدس والاقصى

نظم اعتصام تضامني مع الاسرى الفلسطينيين في قاعة مطرانية الكاثوليك صور، برعاية متروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص، وبدعوة من لجنة الدفاع عن المعتقلين والاسرى في سجون الاحتلال.

شارك في الاعتصام اضافة اى ابرص معن بشور، عضو قيادة حركة “فتح” في لبنان اللواء ابو احمد زيداني، رئيس جمعية “التواصل اللبناني الفلسطيني” عبد فقيه، عضو المكتب السياسي ل”جبهة التحرير الفلسطينية” عباس الجمعة، مسؤول الاعلام في حركة “امل” في اقليم جبل عامل صدر داود وفاعليات وشخصيات وقيادات.

بداية دقيقة صمت على ارواح الشهداء .وتخلل الاعتصام كلمة ترحيب من فقيه شكر فيها المطران ابرص لرعايته الاعتصام. كما حيا دور الكنيسة في دعم الاسرى والقضية الفلسطينية”. واشاد بالجيش والمقاومة والرئيس محمود عباس ونضال الشعب الفلسطيني في القدس والاقصى”.

ابرص
وكانت كلمة للمطران أبرص حيا فيها الاسرى، مطالبا باطلاق سراحهم. كما أشاد بصمود الجيش اللبناني وتضحياته، واكد “ان الحق سينتصر على الباطل ولا يموت حق يطلبه الشعب الفلسطيني، وان القدس ستبقى حاضرة في تاريخنا وحياتنا”. واشاد ب”تلاقي الاديان والحضارات في لبنان والشرق”. وشكر كل من حضر اللقاء، متمنيا” السلام والازدهار وعودة الحقوق الى اصحابها في فلسطين والعالم”.

بشور
وكانت كلمة لبشور الذي اشاد بالمطران ابرص ودور الكنيسة المشرقية،
داعيا” الى اوسع حملة تضامن مع القدس والشعب الفلسطيني ومن ثم اطلاق كافة المعتقلين في سجون الاحتلال”، واصفا مدينة صور ب”المدينة المقاومة والعيش المشترك” .

وكانت كلمة لداود باسم حركة “امل” اعلن فيها “وقوف الرئيس نبيه بري والحركة مع القضية الفلسطينية”، داعيا” الى التضامن مع الاسرى وندد بممارسات الاحتلال ضد المقدسيين”.

ثم تحدث زيداني باسم فلسطين، مشيدا بالرئيس عباس ونضال الشعب الفلسطيني في سبيل اقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

ورفعت في الاحتفال صور للاسرى والمناضلين المعتقلين واعلام لبنانية وفلسطينية
كما رددت هتافات تأييد لفلسطين والقدس والأسرى والمقاومة والجيش .